استيراد زهور صناعية


    الأحاديث المشتهرة على الألسنة إعداد الدكتور عمر مكحل

    شاطر

    أبو بشار
    Admin

    عدد الرسائل : 92
    العمر : 43
    تاريخ التسجيل : 27/08/2007

    الأحاديث المشتهرة على الألسنة إعداد الدكتور عمر مكحل

    مُساهمة من طرف أبو بشار في الثلاثاء 19 مايو 2009, 12:52 pm

    [center][b][center]الأحاديث المشتهرة على الألسنة
    إعداد الدكتور عمر مكحل

    يكثر الناس من ذكر أحاديث ينسبونها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وتدور على ألسنتهم معتقدين صحتها ولكن الكثير منها ضعيف أو موضوع أولا أصل له أبدا وقد تجد بعض هذه الأحادي صحيحة أو حسنة وقد أشتهرت على ألسنة الناس وتداولوها.
    وبما أن كثيرا من هذه الأحاديث قد انتشرت بين عامة المسلمين فإن الضعيف والموضوع منها يفسد على المسلمين دينهم لإعتقادهم أنها مروية عن النبي صلى الله عليه وسلم ومن ثم يعملون بمقتضها وربما زعموا أن لا صحيح غيرها
    لذا أحببت أن أبصر أبناء المسلمين بعدد من هذه الأحاديث مبينا صحيحها من سقيمها ومن أخرجها من أصحاب المصنفات المعتمدة وإن كان لها أصل أم لا بشكل مختصر دون الدخول في التفصيلات حتى يتجنبها الناس إن كانت ضعيفة أو موضوعة أولا أصل لها . والعمل بها إن كانت صحيحة أو حسنة سندا أو متنا والله أسأل أن يجعل هذا العمل خالصا لوجهه الكريم.

    1- حديث " إنما العلم بالتعلم" هذا جزء من حديث صحيح ذكره العجلوني في كتابه "كشف الخفاء"1/215 وانظر صحيح الجامع الصغير، الشيخ الألباني1/461 حديث رقم(2328) وتتمته:"إنما العلم بالتعلم، وانما الحلم بالتحلم ومن يتحر الخير يعطه، ومن يتق الشر يوقه"

    2- حديث" إنما النساء شقائق الرجال"، هذا حديث صحيح انظر صحيح الجامع الصغير1/461 حديث رقم (2333) وقال : أخرجه أحمد في مسنده وأبو داود والبيهقي عن عائشة رضي الله عنها.

    3- حديث :"ساقي القوم آخرهم شربا"، هذا الحديث صحيح، أخرجه الإمام مسلم في صحيحه من حديث طويل عن أبي قتادة كتاب المساجد ومواضع الصلاة، باب قضاء الصلاة الفائتة واستحباب تعجيل قضائها1/474 حديث رقم (312) وزاد فيه(إن) قبل كلمة "ساقي القوم".
    4- حديث:" لا تدخل الملائكة بيتا فيه صورة، ولا كلب، ولا جنب".

    5- هذا الحديث بهذه الرواية، ضعيف، انظر ضعيف الجامع الصغير،ص(895) حديث رقم(6203-1084) عن أم سلمة إلا أنه صح الحديث بدون كلمة"ولا جنب" فيكون الحديث الصحيح منه:"لا تدخل الملائكة بيتا فيه صورة ولا كلب". وقال أخرجه أحمد في مسنده وابن ماجة والترمذي وانظر صحيح الجامع الصغير2/1215 حديث رقم(7262)

    6- حديث :"لا حياء في الدين" هذا ليس بحديث ويعارضه الحديث الصحيح"الحياء من الإيمان" أخرجه الإمام مسلم في صحيحه كتاب الإيمان، باب عدد شعب الإيمان1/63 حديث رقم (57/58/59) وأبو داود في سننه كتاب الأدب باب في الحياء 5/147 ويؤيده الحديث الصحيح أيضا" الحياء خير كله" و" الحياء كله خير" أخرجه مسلم في صحيحه1/64 حديث رقم(61) وأبو داود في سننه5/147 ، وكذلك الحديث الصحيح الحياء نم الإيمان والأيمان في الجنة والبذاء من الجفاء والجفاء من النار" أخرجه ابن ماجة في سننه كتاب الزهد باب الحياء 1/1400 حديث رقم(4184) وانظر هذه الأحاديث في صحيح الجامع الصغير 1/609 الأحاديث ذوات الأرقام(3179/3198/3199)

    7- قولهم:" لا سلام على الطعام" هذا ليس بحديث ولا أصل له، وهو من كلام الناس.

    8- قولهم:"أطلبوا الرزق عند تزاحم الاقدام". هذا ليس بحديث ولا أصل له ،وهو من كلام الناس.

    9- قولهم:" لا تجعلوا آخر طعامكم ماء" هذا ليس بحديث ولا أصل له، وهو من كلام الناس.

    10- قولهم:" الحي أبقى من الميت" هذا ليس بحديث ولا أصل له،وهو من كلام الناس.
    وكذلك قولهم:" الحي أفضل من الميت". لا أصل له وليس بحديث، وهو من كلام الناس.

    11- قولهم:" الجاهل عدو نفسه" هذا ليس بحديث، ولا أصل له، وهو من كلام الناس.
    __________________________________________________ ______
    لقد أهتم علماء المسلمين بهذا الصنف من الأحاديث كثيرا، فألفوا فيها كتبًا عديدة ‏منها المختصر ومنها الموسع وسأذكر هنا جانبا من هذه الكتب ليتسنى للقارئ ‏العزيز مراجعتها والاستفادة منها فكل مسلم بحاجة إلى معرفة ما صح من حديث ‏رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى يعبد الله تعالى على بصيرة أشهر كتب ‏الحديث المشتهرة على الألسنة ما يأتي:‏

    ‏1-المقاصد الحسنة في بيان كثير من الأحاديث المشتهرة على الألسنة محمد بن ‏عبد الرحمن السخاوي المتوفى سنة 902هـ مطبوع في مجلد واحد.‏

    ‏2-الدرر المنتثرة في الأحاديث المشتهرة للسيوطي المتوفى سنة 911هـ ‏والكتاب مطبوع ومرتب على حروف المعجم ويذكر من أخرج الحديث ويبين ‏رتبته غالبا.‏

    ‏3-تمييز الطيب من الخبيث لابن الربيع الشيباني المتوفى سنة 944 هـ ‏والكتاب مطبوع في مجلد واحد.‏

    ‏4-كشف الخفاء ومزيل الإلباس عما اشتهر من الأحاديث على ألسنة ‏الناس،لإسماعيل بن محمد العجلوني المتوفى سنة 1162هـ وهو مطبوع في ‏مجلدين ومرتب على حروف المعجم.‏

    أما حديثنا اليوم فهو: قوله صلى الله عليه وسلم :" أنت ومالك لأبيك" هذا ‏حديث صحيح لكنه اشتهر على ألسنة الناس.‏
    وجاء هذا الحديث بألفاظ متعددة منها ما أخرجه أبو داود في سننه كتاب البيوع ‏والإجازة باب في الرجل يأكل من مال ولده 3/800-801 الأحاديث ‏‏3528/3529/3530
    ‏ عن عبد الله بن عمرو بن العاص :" أن رجلا أتى النبي صلى الله عليه وسلم ‏فقال يا رسول :إن لي مالا وولدا وإن والدي ليجتاح( يحتاج- يجيح) مالي قال: ‏أنت ومالك لوالدك، أن أولادكم من أطيب كسبكم ، فكلوا من كسب أولادكم".‏
    وعن جابر بن عبد الله، أن رجلا قال، يا رسول الله، أن لي مالا وولدا وإن أبي ‏يريد أن يجتاح مالي فقال:" أنت ومالك لأبيك".‏

    وعن عبد الله بن عمرو بن العاص قال "جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم ‏فقال أن أبي أجتاح مالي فقال:أنت ومالك لأبيك" وقال رسول الله صلى الله عليه ‏وسلم" إن أولادكم من أطيب كسبكم فكلوا من أموالهم".‏

    وأخرجه بهذه الألفاظ أو بعضها. الترمذي في سننه حديث رقم 1358 ، ‏والنسائي في السنن حديث رقم 4456 ‏ وابن ماجة في السنن حديثان 2137/2138 ‏ وأحمد في مسنده الحديثان 6391/ 6706 ‏ صحيح الجامع الصغير للشيخ الألباني 1/311 حديث رقم -1487 667 وقال ‏صحيح وحديث رقم 1486 ‏ وأورده معظم أهل مصنفات الحديث الشريف.‏
    وللحديث قصة أوردها صاحب كشف الخفاء وغيره 1/207 209 حديث ‏رقم(628) فقال:‏ ‏" عن جابر قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال النبي صلى الله ‏عليه وسلم اذهب فأتني بأبيك فنزل جبريل على النبي صلى الله عليه وسلم فقال: ‏إن الله عزو جل يقرئك السلام ويقول لك إذا جاءك الشيخ فسله عن شيء قاله ‏في نفسه ما سمعته أذناه فلما جاء الشيخ قال له النبي صلى الله عليه وسلم ما ‏بال ابنك يشكوك تريد أن تأخذ ماله؟ قال سله يا رسول الله هل أنفقته إلا على ‏إحدى عماته أو خالاته أو على نفسي فقال النبي صلى الله عليه وسلم:إيه دعنا ‏من هذا أخبرني عن شيء قلته في نفسك ما سمعته أذناي؟ فقال الشيخ والله يا ‏رسول الله ما يزال الله يزيدنا بك يقينا لقد قلت في نفسي شيئا ما سمعته أذناي ‏فقال قل وأنا أسمع فقال: قلت:‏

    غذوتك مولودا ومنتك يافعا ‏ تعل بما أجني عليك وتنهل ‏
    إذا ليلة ضافتك بالقسم لم أبت لسقمك إلا ساهرا أتململ‏
    كأني أنا المطروق دونك بالذي ‏ طرقت به دوني فعيني تهمل
    تخاف الردى نفسي عليك وإنها ‏ ‏ لتعلم أن الموت وقت مؤجل‏
    فلما بلغت السن والغاية التي ‏ ‏ إليها مدى ما كنت فيك أؤمل‏
    جعلت جزائي غلظة وفظاظة ‏ ‏ كأنك أنت المنعم المتفضل‏
    فليتك إذ لم ترع حق أبوتي ‏ ‏ فعلت كما الجار المجاور يفعل
    تراه معدا للخلاف كأنه ‏ ‏ برد على أهل الصواب موكل‏

    قال فحينئذ أخذ النبي صلى الله عليه وسلم بتلابيب ابنه وقال:" أنت ومالك لأبيك"، ‏وذكر في الكشاف في تفسير سورة الإسراء بلفظ شكا رجل إلى رسول الله صلى ‏الله عليه وسلم أباه وإنه يأخذ ماله، فدعى به، فإذا شيخ يتوكأ على عصا، ‏فسأله، فقال: إنه كان ضعيفا وأنا قوي، وفقيرا وأنا غني فكنت لا أمنعه شيئا من ‏مالي، واليوم أنا ضعيف وهو قوي وأنا فقير وهو غني وهو يبخل علي بماله ‏،فبكى عليه الصلاة والسلام وقال:" ما من حجر ولا مدر يسمع هذا إلا بكى" ثم ‏قال للولد "أنت ومالك لأبيك" وقال مخرجه لم أجده وقال في المقاصد قال شيخنا: ‏أخرجه في معجم الصحابة من طريق وبيض له قال: قلت وكأنه رام ذكر الذي ‏قبله والحديث عند البزار في مسنده عن عمر: أن رجلا أتى النبي صلى الله عليه ‏وسلم فقال: إن أبي يريد أن يأخذ مالي فذكره وهو منقطع وأخرجه الطبراني في ‏معاجمه الثلاثة عن ابن عمر، قال أتى رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم ‏يستعدي على والده قال: إنه أخذ مني مالي، فقال له رسول الله صلى الله عليه ‏وسلم:" أما علمت أنك ومالك من كسب أبيك "وأخرج ابن ماجة عن عمرو بن ‏شعيب عن أبيه عن جده قال: جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: إن ‏أبي اجتاح مالي قال:" أنت ومالك لأبيك، إن أولادكم من أطيب كسبكم فكلوا من ‏أموالكم" وأخرجه أحمد عنه وكذا ابن حبان عن عائشة قال في المقاصد والحديث ‏قوي.
    [/center][/b][/center]

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 12 ديسمبر 2017, 6:45 pm